قصة “أليس” المخرجة السينمائية الطموحة البالغة من العمر 47 عامًا التي تتنازل في النهاية عن كل النزاهة الأخلاقية من أجل تحقيق القوة والنجاح والأهمية غير المحدودة.