تدور القصه حول غريب في المدينة يطرح أسئلة لم يطرحها أحد من قبله، إنها أسئلة بريئة مثل أسئلة الأطفال، ولكن لها إجابات كارثية، وعندما يرى المعنيون بهذه الأسئلة العالم من خلال عيني (بي كي) البريئتين، فإنهم يبدءون في التساؤل عن الثوابت، وخلال رحلته هذه يصنع (بي كي) أصدقاء مخلصين، وأعداء شرسين، يصلح حيوات مكسورة، ويهز الثوابت.